27869040 1705333666176303 4951528819006636032 n

Hamza


منذ ان قررت قيادة الحركة الاسلامية في مطلع الثمانينات من القرن الماضي (1983) خوض العمل السياسي المحلي بابناء الحركة وشبابها , حصلت في دورتها الاولى على ثلاثة ممثلين بقائمة الهدى للعضوية حيث مثلها في تلك الفترة كل من محمد صوص فريج , احمد رشيد طه وعبدالكريم خيرالله (ابو اكرم),ودخلت تحالفا بلديا واسعا بقيادة رئيس المجلس المحلي انذاك عبدالرحيم عيسى . لكن ذلك لم يكن الا فترة التحضير للقفز ديموقراطيا على كرسي رئاسة المجلس المحلي عام 1988 بقيادة الشاب انذاك الشيخ ابراهيم صرصور وخوض الانتخابات البرلمانية بعد ذلك بسنوات قليله.

منذ ذلك الوقت حكمت الحركة الاسلامية بلدية كفرقاسم على مدار ثلاثين عاما بوجوه وشعارات عدة, مرة بالاسلام هو الحل ومحاربة العائلية , ومرة اخرى باحتضان العائلية وتقسيمها الى فند , ثم توالت السنين ليصبح الشعار الامانه والعداله ولتصبح عائلات كفرقاسم فند وبطون وبيوت. حيث عملت الحركة الاسلامية وقياداتها من اجل النجاح تحت شعار الغاية "تبرر الوسيلة" ونجحت في ذلك نجاحا واضحا حتى يومنا هذا , اذا ما استثنينا من هذه الفترة خمس سنوات لتولي نادر صرصور (الجبهوي) قيادة البلدية.

مع تحول الحركة الاسلامية من العمل الدعويّ الى العمل السياسي , تحولت عند قادتها الاولويات ايضا فاصبحت الحركة كأي حزب سياسي ذات مؤسسات وجمعيات عدة , منها الفاعله جدا في الشارع القسماوي ومنها النائمة لاغراض تمويلية بحته. فازدهرت مؤسساتها بين الذكور وبين النساء .واصبحت تتطلع بعد استقرار جمعياتها ومؤسساتها الى ايوائها في مراكز قامت هي ببناء قسم منها من التبرعات التي تم جمعها في المساجد من خلال توجه ونداء خاص لاهل الخير كدار الارقم الجنوبية. وقسم من هذه المباني حصلت عليها الحركة الاسلامية كهبات من القسماويين كدار هاجر , وقسم اخر تم اقامته على ارض عامه تابعة لكفرقاسم كمركز جمعية النساء المسلمات بجانب مسجد علي بن ابي طالب وبناية دار الارقم الشمالية وبناية قصر مركز جمعية الاغاثة الاسلامية وقسم اخر من بنايات مؤسساتها تم السيطرة عليها مع مرور الوقت من مباني لمؤسسات رسمية كانت تحت سيطرة بلدية كفرقاسم كدار القرآن في مدرسة الغزال الابتدائية.

مع وجود جمعيات الحركة الاسلامية ومراكزها الكثيره اصبحت هناك حاجة ماسة للبحث عن مصادر تمويل لها ,حيث كانت وما زالت بلدية كفرقاسم احد مصادر هذا التمويل المباشر احيانا والغير مباشر في احيان اخرى. حيث حصلت جمعياتها المسجله ومؤسساتها على مشاريع وادارة برامج تربوية وأمنية وغيرها من المسميات لتدر عليها الاموال الطائلة .

هذه هي مقدمه لمقالات عدة اخرى سأتطرق من خلالها لكل مؤسسات الحركة الاسلامية وبرامجها ونجاحاتها واخفاقاتها في بلدنا كفرقاسم فتابعونا على موقع لكم ...

 

27656975 934159476746938 1127058472681879596 n27657370 934159460080273 5278744943242331066 n27751647 934159456746940 567251456259016649 n28055984 934159496746936 2651674851905010953 n

أضف تعليق

كود امني
تحديث


Save

Save

Save

Asia

Save

Save

Save

Save

222

 

Save

Save

Save

Save

Save

Save

Save

تهاني وإعلانات

أحوال الطقس

أوقات الصلاة