unnamed

Hamza


شارك مستوطنون مع قوات الاحتلال، اليوم الاثنين، باقتحام محيط مدرسة تقوع الثانوية، في بلدة تقوع جنوب شرق يبت لحم، واندلعت مواجهات وتعطلت الدراسة في البلدة.
وقالت مصادر محلية إن ععدا من المستوطنين رافقوا قوات الاحتلال خلال اقتحامها لمحيط المدرسة، وإطلاق الرصاص وقنابل الغاز بكثافة على الطلبة، مما تسبب بإصابة الكثير من الطلبة بالاختناق وتعطيل الدراسة في المدرسة.
والتقطت بعض الصور لمستوطن يبدو متدينا (يبلس- كيباه- طقية المتدينين) وبرفقته طفلين وهو يرافق جنود الاحتلال عندما احاطوا بالمدرسة داخل بلدة تقوع.
وعبّر مدير بلدية تقوع تيسير أبو مفرح عن قلقه الشديد لتدخل المستوطنين إلى جانب قوات الاحتلال في قمع الطلبة، مشيرا إلى أن العديد من اهالي البلدة استشهدوا بنيران المستوطنين منذ أن اقيمت على اراضي البلدة مستوطنة أخذت اسم البلدة.
وأكد أبو مفرح أن الطلبة اصيبوا بالذعر والخوف عندما شاهدوا المستوطنين يشاركون في اقتحام محيط المدرسة، ونظرا لذلك تعطلت الدراسة اليوم في المدرسة.
من جانبه ادعى الاعلام العبري أن سيارة للمستوطنين تعرضت للرشق بالحجارة وسط بلدة تقوع، اليوم، مما تسبب بإصابة إحدى المستوطنات بحالة هلع وإلحاق أضرار جسيمة بالسيارة.

 

462077C462078C

أضف تعليق

كود امني
تحديث


Save

Save

Save

Asia

Save

Save

Save

Save

222

 

Save

Save

Save

Save

Save

Save

Save

تهاني وإعلانات

أحوال الطقس

أوقات الصلاة