وفي لقاء مع موقع “سبورت بايبل”، قال نجم مانشستر سيتي ساخرا: “كلاهما سيء”، وذلك عندما سئل عن الفرق بين اللعب مع كلوب واللعب مع غواردويلا.

ولعب غوندوغان تحت قيادة مدرب ليفربول الحالي يورغن كلوب، عندما كان لاعبا لبوروسيا دورتموند الألماني، لمدة 4 مواسم، بين عام 2011 و2015، ولنفس المدة تقريبا، يخوض الدولي الألماني موسمه الرابع مع غوارديولا في مانشستر سيتي.

وقال غوندوغان جادا هذه المرة: “كلاهما صاخب وواضح. لن ترغب بخذل أي منهما. كلاهما متطلبان جدا”.

وأضاف: “أشعر بالفخر للعبي تحت قيادتهما. لقد تعلمت الكثير من المدربين لدرجة أنني أشعر أنه بإمكاني أن أعمل بالتدريب بعد اعتزالي اللعب”.

وقال غوندوغان إن غوارديولا ” “قد يكون مهتما بالتكتيك أكثر قليلا من يورغن (كلوب)، لكن كلوب مهتم أكثر بالعامل النفسي، وفي محاولة تجهيز فرقه للمباريات باستخدام خطبه القوية”.

وعن بيب غوارديولا، قال النجم الألماني: “يمتلك غوارديولا كاريزما واضحة تدفعك لا إراديا لتقديم كل ما لديك في حصص التدريب. عندما لا تعطي 100 بالمئة مما لديك، بيب يستطيع إيقاظك بسرعة وإعادة تركيزك”.