سليماني قتل في عملية أميركية بالعاصمة العراقية

وأبو علي البصري هو أول قائد تولى قوات بدر  العميلة لإيران قبل أن يعتزل من القيادة عام 1998 ليخلفه أبو مهدي المهندس و الذي بدوره اعتزل القيادة عام 2000 ليكون هادي العامري هو القائد لقوات بدر وحتى الآن.

وتولى البصري بعد عام 2003  منصب وكيل وزارة التربية و بعدها وكيلا لوزير العمل. وبعد دخول داعش انضم إلى صفوف الحشد الشعبي واستلم منصب قائد عمليات الحشد. شارك في الحرب ضد داعش مع أبنائه، والذي أصيب أحدهما في المعارك وبترت ساقه.